مُنْتَدَيات طُلابْ الجَامِعاتْ الأردُنِية

منتديات خاصة بطلبة الجامعات الأردنية كافةً
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خطوات للنجاح والتفوق الدراسي (الجزء الأول )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الـiiiـgق
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 768
مكان الإقامة : داخل قطعة خبز يحتاجها يتيم
تاريخ التسجيل : 23/03/2008

بطاقة الشخصية
الـiiiـgق: رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً
النشاط:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: خطوات للنجاح والتفوق الدراسي (الجزء الأول )   الأحد 20 أبريل 2008 - 18:15

تقديم

لا مراء في أن كل شخص علي وجه الأرض يحب النجاح ,كما يحب أن يكون متفوقاً على أقرانه وزملائه فيها .وهذه سنه الله في خلقه.
وليس النجاح فقط في الحصول علي درجات تامة في الاختبارات والحصول علي الشهرة العريضة ...الخ
بل إن النجاح الحقيقي هو شعور ذاتي داخلي بتحقيق ما يصبو إليه الإنسان من خير, وزيادة الثقة بالنفس وتنمية القدرات الذاتية الكامنة.
إن أشقى الأشقياء ,واتعس التعساء هو الذي حرم نفسه من كافه الخيارات المتوفرة له للنجاح في هذه الحياة ,
ولابد من توفر المواهب والإمكانات لتحقيق المزيد من الأحلام والطموحات والآمال الواسعة العريضة .
وان الثروة الذاتية التي حباك الله بها في شخصيتك , وعقلك ,وفكرك , وطاقتك ومواهبك الخاصة هي خير رصيد يمكن استغلاله والإفادة منه لتحقيق أعلى مستويات النجاح التي تريدها في حياتك .
ولا غرو أن "الثقافة" العامة, أو التعليم الرصين هو أحد الأرصدة الكبيرة التي يمكن أن تسخّرها للنجاح في الحياة بشكل عام.
وهذا يعني أنه يجب علي الطالب أن يلتحق بأفضل المدارس والمعاهد والكليات والجامعات التي يمكن أن يلتحق بها .فقد يتيح هذا أولاً الحصول علي فرصة تعليمه متميزة
وبعد اختيار المدرسة أو المعهد أو الكلية أو الجامعة .احرص أن تبذل قصارى جهدك في العمل الدؤوب لا تهمل واجباً ولا تجلس لتتفرج على التلفاز أو الفيديو .... لان ذلك ليس في صالحك من شئ
النجاح , كمنا سنبين لك , هو عاده من العادات الحميدة الهامة والأساسية التي يجب تطويرها وتنميتها وتحسينها بشكل مستمر .
فأحرص على ما ينفعك واستغل إمكاناتك الكامنة وطوّر قدراتك بالشكل الذي يفيدك حالاً ومستقبلاً
والعل الهدف الأساسي من هذا البحث هو توفي الأدوات التي تساعدك على تشكيل العادات الحميدة والنافعة لاستغلالها في حياتك كلها ورحم الله القائل

ومن لم يذق مرّ التعلّم ساعة *** تجرع ذل الجهل طول حياته
ومن فاته التعليم وقت شبابه *** فكبّر عليه أربعاً لوفاته

_________________
.



الـiiiـgق

رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً







.


عدل سابقا من قبل الـiiiـgق في الأحد 20 أبريل 2008 - 18:34 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jordanevents.all-up.com
الـiiiـgق
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 768
مكان الإقامة : داخل قطعة خبز يحتاجها يتيم
تاريخ التسجيل : 23/03/2008

بطاقة الشخصية
الـiiiـgق: رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً
النشاط:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: خطوات للنجاح والتفوق الدراسي (الجزء الأول )   الأحد 20 أبريل 2008 - 18:17

المذاكرة ::

مبادئ عامة للاستذكار.



ü تحديد الغرض من استذكار المادة لتسهيل عملية فهمها وتحصيلها.

ü الحرص على فهم المادة العلمية وحسن تنظيمها وعدم الانقطاع عن تحصيلها.

ü استخدام أسلوب التكرار في التحصيل، و الإعادة والتمرين من خلال حل التمارين والتطبيقات المختلفة للمساعدة على ترسيخ المعلومات في الذهن.

ü التعرف على مدى التقدم في التحصيل (التقويم الذاتي)، ومراقبة هذا التقدم.

ü ينبغي على الطالب أن يقيّم تحصيله بنفسه، أي يمتحن نفسه شفويا وكتابيا ومن خلال قدرته على شرح المعلومات للآخرين مثل الزملاء .

ü ينبغي أن يكون الطالب أمينا وصريحا مع نفسه فيما يتصل بمدى استيعابه وفهمه للمادة العلمية.

ü نقد الطالب لطريقته في المذاكرة يساعد على تطويرها وتحسينها. ويمكن كذلك الاستعانة بمعلم المادة المختص في توضيح بعض عيوب الطالب في المذاكرة وكيفية إصلاحها.

ü استذكار المواد الصعبة التي تحتاج إلى عمليات ذهنية في فترة تفتح الذهن قبل الشعور بالإرهاق.

ü كلما استعملت أكثر من حاسة واحدة في المذاكرة أدى ذلك إلى زيادة الاستيعاب وتثبيت المعلومات في الذهن..

ü الاستعانة بالقلم والورقة أثناء الاستذكار.

ü وضع عناصر للموضوع ثم ربطها مع بعضها ببعض لتظهر وحدة الموضوع وتتكامل أفكاره.

ü الاستفادة من جميع الوسائط المعرفية المتاحة في الحصول على المعلومات بما فيها المدرس والزملاء داخل وخارج الفصل وعدم الخجل من الاعتراف بنقص المعلومات ، والتعلم كل ما هو جديد عن طريق الاستعانة بالكتب والناس والبيئة المحيطة.

ü على الطالب تطوير اهتمامه خارج نطاق الدراسة. حيث أن ممارسة الأنشطة المختلفة تساعد وتعين على النجاح في الدراسة بتوفيرها المعنوية والفائدة من ما يتم تعلمه.

ü عدم الانتقال من درس إلى أخر قبل فهم الدرس الأول واستيعابه ؛ فقد بني الكتاب المدرسي على التسلسل في المعرفة ، وتراكم الخبرات والمهارات .

ü التعود على القراءة الصامتة فهي تساعد على تحقيق استيعاب أفضل لما يقرأ .
ü عند الشعور بالتعب ينبغي ترك المراجعة ، ومحاولة ممارسة أي نشاط محبب للطالب ..

ü تجنب مراجعة مادتين متشابهتين في نفس اليوم.

ü مراجعة الدروس ينبغي أن تكون على فترات متقاربة.

ü اختيار المكان والزمان المناسبين للتعلم والاستذكار.

_________________
.



الـiiiـgق

رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً







.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jordanevents.all-up.com
الـiiiـgق
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 768
مكان الإقامة : داخل قطعة خبز يحتاجها يتيم
تاريخ التسجيل : 23/03/2008

بطاقة الشخصية
الـiiiـgق: رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً
النشاط:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: خطوات للنجاح والتفوق الدراسي (الجزء الأول )   الأحد 20 أبريل 2008 - 18:18

عوامل النسيان و مهارات تحسين الذاكرة..


قلة المذاكرة
هل سألت نفسك لماذا لم تنسى سورة الفاتحة بينما تنسى سوراً أخرى كنت قد حفظتها كاملة في المرحلة المتوسطة مثلاً؟؟. . .وهل سألت نفسك لماذا أتذكر بعض الدروس التي أحبها بينما أنسى تلك الدروس التي لاأحبها ؟ . . . . إنه عامل الوقت والمراجعة عزيزي الطالب . . . فنحن عادة ننسى إن لم نحاول إستعادة ما تعلمناه مع مضي الوقت ، دعني أضرب لك مثالاً توضيحياً لذلك ، أنت لو بدأت بحفظ سورة من سور القرآن الكريم ولم تحاول مع الأيام مراجعتها فإن النتيجة الحتمية هي نسيانك لهذه السورة ، ولكن لو حفظت هذه السورة اليوم ، وبعد غد ذاكرتها وبعد ثلاثة أيام كذلك ، وبعد أسبوع وهكذا فإن السورة لن تتبخر من ذاكرتك

عدم تمرين الذاكرة
إن التمرين سر النجاح ، فالخطيب المشهور ، والكاتب المعروف ، والخطاط صاحب الخط الجميل .... كل هؤلاء وغيرهم من المشاهير ما كان لهم أن يصلوا إلى هذا المستوى من الإتقان في أعمالهم إلا من خلال التمرين المستمر .
إن الذي يشتكي من خطه ( الكوفي ) أو (الفرعوني ) ويحتاج إلى محللين لفك خطه يستطيع بكل سهولة أن يتخطى هذه الصعوبة من خلال التمرين ، أعني الكتابة المستمرة .

وكذلك الطالب الذي يعاني من كثرة النسيان وبالذات في ساعة الاختبار أقول له : ((تمرن)) ... ليس بحمل الأثقال والجري فإن ذلك بلا شك سيكون له دور في تحسين ذاكرتك ولكن بالدرجة الأولى جسمك (( مرّن ذاكرتك )) أعني ثقفي ذاكرتك ولا تتكل على الآخرين في تذكيرك . . . أنصحك الآن بحفظ ما هو مقرر عليك ومراجعة هذا الحفظ على فترات فإن ذلك بالإضافة إلى الدراسة المنتظمة التي أشرت إليها ستساعد في تدريب الذاكرة .

الذنوب والمعاصي
إن الذنوب والمعاصي تؤثر تأثيراً بالغاً في الجهاز العصبي لدى الإنـسان وأول من يتأثر بذلك مخ الإنسان
وفي زمن ابن قـيـم الجوزية وهو أحد علماء الإسلام كتب أحد الشباب إليه رسالة يطلب فيها نصيحة تـنـقـذه من هموم المعاصي فألف كتاباً قـيماً أسماه (( الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي )) وضح فيه أثر المعاصي في حياة الإنـسـان وبإمكانك الرجوع إليه وقراءته والتفكير في كل كلمة ونصيحة ذكرت في هذا الكتاب
ما هو الحل إذاً ؟
حتى تكون في دائرة الصالحين

أولاً : حافظ على الصلاة في وقتها واحرص على صلاة الجماعة في المسجد القريب من منزلك
ثانياً : إبتعـد عن رفقة السوء وابحث ورافق أهل الصلاح والفلاح
ثالثاً : اذكر الله واقرأ القرآن أو استمع إليه
رابعاً : ليكن لك في الأسبوع يوماً أو يومان للصيام ولك في رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) قدوة وأسوة في صيامه يومي الإثنين والخميس
خامساً : إسـتمع إلى الأناشيد الإسلامية والمحاضرات والدروس التي تقوي من إيمانك وتدخل البهجة والسرور إلى قلبك

كثرة الهموم والمشاكل
ولعـل أحد نباتات المعاصي أو ما يتولد من إرتكاب المعصية هو ( الهم ) و ( الإكتئاب ) و ( القلق) وغير ذلك من الأمراض النفسية التي تؤثر تأثيراً بالغاً في سير الطالب الدراسي , كيف يستطيع الطالب أن يدرس للإختبار و( ماله نفس ) ؟ كيف يستطيع الطالب أن يشارك في الدرس وهو ( مكتئب )؟ بلا شك إن هذه الأمراض النفسية قد لايكون سببها الوحيد المعاصي بل هناك عوامل أخرى خارجية وإجتماعية , كالمشاكل بين الأب والأم , ضعف الحالة المادية , مشاكل في الأسرة مع الإخوة والأقارب . . . . إلخ
إن هذه العوامل تؤثر تأثيراً بالغاً في القدرة على التركيز أو جمع التفكير والدراسة

لا تكن كتوماً :
يتعـلق الأمر بإحساس التراجع أمام التعبير عن فكرة فالشخص يمتنع عن الإدلاء بأفكاره , فهو إذن , موقف نفسي سلبي غير إرادي
لا تكونوا كتومين على الدوام . فذلك له أثر سلبي كبير , إن بث همومك ومشاكلك الخاصة إلى صديق عزيز أو قريب تثق به بلا شك سيخفف من حدة المشكلة وبالتالي يخفف التوتر الكبير المحيط بجسدك والنتيجة معرفة وتحسن الدراسة والذاكرة



مهارات تحسين الذاكرة
إن قوة ذاكرتنا كبشر تتفاوت من شخص إلى آخر كما أن تخصص الذاكرة يتفاوت أيضاًَفبعضنا قد يحفظ جيداً أرقام الهواتف والبعض الآخر يحفظ أسماء الأشخاص وهكذا ، إن الهدف الرئيسي مما استعملته هو ((تطوير قدراتك الذاتية ومعرفة ذاكرتك بصورة أفضل )). إنك ستتدرب وخلال العديد من التمارين على بعض الطرق الحديثة لتطوير قدرتك في التذكر . . . . ستصل بفضل الله إلى تحسن 100% عما أنت عليه الآن

إن جهلنا بأسرار التذكر وكيفية التذكر الصحيح أو ارجاع المعلومات القديمة عبر الطرق السليمة أدى إلى اتهام ذواتنا بالتقصير والضعف ، إن معرفة الذاكرة من خلال دراستها عن قرب سيمكنا بمشيئة الله على تحسين أسلوبنا في التذكر الذي يقودنا إلى التذكر السريع

بعض الناس يتميزون بذاكرة قوية في شيء معين ، وهذا التميز في الذاكرة يرجع إلى نشاط خلايا المخ لدى الانسان أو نتيجة تمرين مستمر في تخصص معين ،،،،، وحادثة الإمام البخاري صاحب كتاب الصحيح المشهور عندما قدم بغداد ، أراد بعض طلاب الحديث إختبار ذاكرته فأعدوا له عشرة طلاب وكل منهم قد حفظ عشرة أحاديث بشكل مغلوط ، وصورة الغلط هو خلط متون (نص الحديث) الأحاديث بأسانيدها ولما حضر الإمام وروى له الطالب الأول الأحاديث العشرة المغلوطة ، وكلما روى له حديثاً يقول الإمام البخاري لم أسمع بهذا ، وهكذا سرد عشرة طلاب مائة حديث مغلوط ولما انتهوا قال الإمام البخاري للطالب الأول ذكرت الحديث الفلاني وروى الحديث بمتنه وذكرت أنه عن فلان ، وروى السند الذي رواه الطالب ، والحديث ليس كذلك بل هو عن فلان عن فلان وصحح له الحديث ، وهكذا حتى صحح الأحاديث العشرة بحيث نقل المتون إلى أسانيدها التي تلائمها واستمر في تصحيحه لكل طالب حتى انتهى من المائة حديث المغلوط لمجرد سماعه لها للمرة الأولى

_________________
.



الـiiiـgق

رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً







.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jordanevents.all-up.com
الـiiiـgق
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 768
مكان الإقامة : داخل قطعة خبز يحتاجها يتيم
تاريخ التسجيل : 23/03/2008

بطاقة الشخصية
الـiiiـgق: رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً
النشاط:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: خطوات للنجاح والتفوق الدراسي (الجزء الأول )   الأحد 20 أبريل 2008 - 18:19

النشاط في المدرسة كمقدمة للتعلم والاستذكار في البيت


طرق الاستذكار الجيدة تبدأ أولا في المنزل وتعمق في المدرسة ثم يكتمل معمارها في المنزل، ففي المدرسة على الطالب أن يركز على ما يلي :
1. أن يستعد الطالب للحصة بالمذاكرة في المنزل والتحضير للدرس التالي.

2. أثناء شرح المدرس عليه أن يلتزم بالهدوء ليتاح للمدرس جوا هادئا يشرح خلاله الدرس شرحا وافيا.

3. الاستماع الجيد للمدرس وتركيز التفكير فيما يقوله، وتجنب الشرود الذهني بعيدا عن شرح المدرس.

4. إذا لم يستطع الطالب فهم عنصر معين فلا بد أن يستفسر عنه من المدرس .

5. لا بد أن يكون الطالب نشطا ومشاركا أثناء الدرس ومناقشا ومتفاعلا مع أسئلة المدرس.

6. تركيز الحواس والتفكير جيدا أثناء استعمال الوسائل التعليمية في شرح الدرس مثل الخرائط والتجارب العملية والرسم والأجهزة ، لأن هذه الوسائل تثبت المعلومات في ذهن الطالب وتساعده على فهم الدرس جيدا.

7. الحرص على حضور الحصة من بدايتها إلى نهايتها حتى يتمكن من استيعاب جميع عناصر الدرس بصورة متكاملة.

8. الانتظام في الحضور اليومي إلى المدرسة فهو عامل أساسي للفهم ويساعد على المذاكرة بعد المدرسة. ويساعد ذلك على تجنب الإرهاق الشديد في عملية الاستذكار.

9. الحرص أن يكون مع الطالب أدواته المدرسية كاملة حتى لا يضيع وقته في الاستعانة بها من الآخرين.

10. لا بد أن يزاول الطالب نشاطه اليومي أثناء فسحة النشاط سواء كان النشاط رياضيا أو عمليا أو اجتماعيا لكي يشبع حاجاته ويجدد حيويته ونشاطه حتى إذا ما رجع إلى المنزل كان مستعدا للمذاكرة ومتفرغا لها .

_________________
.



الـiiiـgق

رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً







.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jordanevents.all-up.com
الـiiiـgق
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 768
مكان الإقامة : داخل قطعة خبز يحتاجها يتيم
تاريخ التسجيل : 23/03/2008

بطاقة الشخصية
الـiiiـgق: رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً
النشاط:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: خطوات للنجاح والتفوق الدراسي (الجزء الأول )   الأحد 20 أبريل 2008 - 18:20

طرق الاستذكار .


فيما يلــي بعض مـــن طرق الاستذكار
1- طريقة الاستذكار المركز في مقابل الاستذكار الموزع .
أن مادة التعلم إذا تم توزيعها على عدة أسابيع تزداد فرص زيادة الانتباه والتنظيم والمشاركة الفعالة وزيادة تأكيد التعلم والتمرين مما يزيد من فرص الحصول عل درجة أكبر في الامتحانات النهائية.
أما التدريب المركز فيفيد في الأعمال القليلة الكمية المترابطة والمنظمة أو ذات المعنى الواضح (قراءة قصة، تلخيص خطبة قصيرة، حل مسائل الحساب والجبر والهندسة). وهو يقلل من فرص نسيانها ويرفع من دافعية المتعلم عند استخدامها قبل الامتحانات.
وعند الاستعداد للامتحانات يمكن للطالب المزج بين الطريقتين حيث يتم التوزيع في المواقف الأولى للتعلم وتركيزه في المراجعة النهائية.

2- الطريقة الكلية والطريقة الجزئية
تقوم الطريقة الكلية على أساس قراءة المادة من أولها إلى آخرها مرة واحدة بفقراتها المتعددة، ثم قراءتها مرة ثانية للوصول إلى الفكرة الكلية. أما الطريقة الجزئية فتقوم على أساس تجزئة المادة إلى وحدات منفصلة تدرس كل منها على حدة رغم ترابطها. وعلى الطالب أن يبتكر لنفسه طريقة مرنة تجمع بين محاسن الطريقتين كأن يبدأ بدراسة الكل واستيعاب معناه الإجمالي ثم يركز الاهتمام بعد ذلك على الأجزاء الصعبة ويدمج كل جزء من الإطار الكلي وتسمى هذه الطريقة ((الطريقة الجزئية التراجعية)).

3- طريقة التسميع الذاتي
التسميع يعني استرجاع ما تم حفظه أو فهمه من المادة بطرق وأساليب متنوعة مثل: تكرار كلمات من جمل، تكرار جمل بأكملها، إعادة بعض الجمل بأسلوب الطالب الخاص، تلخيص الجمل واختصارها. و التسميع قد يكون شفويا أو تحريريا أو عمليا.



4- طريقة المراحل الثلاثة
ý مرحلة ما قبل الدرس أي مرحلة الإعداد والتحضير.
ý مرحلة أثناء الدرس أي مرحلة المشاركة الفعالة والتي تشمل التركيز والسؤال والإجابة والتدوين.
ý مرحلة عمل الواجبات وفهم نقاط الموضوع الهامة.

5- طريقة القراءة الجيدة

· قراءة الفصل بأكمله.
· توجيه أسئلة تتعلق بما تم قراءته.
· محاولة الإجابة على تلك الأسئلة عند قراءة الفصل في مرة الثانية.
· التخطيط أسفل الجمل يكون في القراءة الثانية و بعد قراءة فقرة أو فقرتين ثم العودة من جديد واختيار السطور أو النقاط التي ينبغي تخطيطها، على أن يتم وضع الخطوط تحت الكلمات أو المقاطع داخل الجمل و باستخدام قلم الرصاص.
· الانتباه أثناء القراءة إلى القوانين و القواعد و المعادلات والنظريات و الرسوم التوضيحية وأجزاؤها.

6- طريقة مردر للدراسة

§ التحلي بمزاج إيجابي للمذاكرة .

§ تخٌير الوقت والبيئة المناسبين للمذاكرة.

§ أفهم:
o علم أية معلومات لا تفهمها من الكتاب.
o ركز على جزء معين من الكتاب أو على مجموعة تمارين.
o استرجع بعد قراءة الوحدة.
o توقف وضٌع ما تعلمته في قالب تصوغه لنفسك.

§ أستوعب:
o عُد إلى ما لم تفهمه وتفحص تلك معلومات.
o استشر مصادر خارجية ككتاب آخر أو مدرس إذا لازلت لا تفهم المادة.

§ توسع:
في هذه الخطوة، اسأل ثلاثة أسئلة عن المواد المدروسة:
o لو استطعت الحديث مع مؤلف الكتاب، ما هي الأسئلة والانتقادات التي سأطرحها؟
o كيف أُطبق هذه المعلومات في اهتماماتي اليومية؟
o كيف أجعل هذه المعلومات مفهومة ومرغوبة لباقي الطلبة؟

_________________
.



الـiiiـgق

رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً







.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jordanevents.all-up.com
الـiiiـgق
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 768
مكان الإقامة : داخل قطعة خبز يحتاجها يتيم
تاريخ التسجيل : 23/03/2008

بطاقة الشخصية
الـiiiـgق: رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً
النشاط:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: خطوات للنجاح والتفوق الدراسي (الجزء الأول )   الأحد 20 أبريل 2008 - 18:21

تطوير المقدرة على التركيز الذهني أثناء الاستذكار .



ü حاول أن تجعل من محتوى المادة مصدرا للسعادة والاستمتاع.

ü دراسة المحتوى الدراسي يوما بيوم، وعدم ترك فاصل زمني كبير بين أخذ المواد وبين مراجعتها.

ü ربط المعلومات المدرسية بالمعلومات العامة خارج نطاق الدراسة فذلك ادعى لتثبيتها في الذهن وتسهيل تذكرها. والتنبه لما قد تكون له علاقة بالمادة من قراءات ومشاهدات خارج سور المدرسة

ü قراءة الكلمات بعناية تامة وتتبع أفكار الكاتب.

ü إن أفعالا مثل : أنظر ، فكر ، اختر، رتب ، اكتب أو أرسم تعين على التركيز في المذاكرة.

ü طرح الأسئلة. مثال: ما محور النص ؟ عم يتحدث النص؟ هل المعالجة البلاغية صحيحة؟ ما العبرة التي خرجت بها من النص؟ من قائل النص وما مناسبته؟

ü البحث عن المبادئ العامة في الجزء المدروس من الكتاب.

ü تغيير المادة ونوع النشاط كأن تكون القراءة في ساعة والكتابة في ساعة أخرى لتجنب الملل وزيادة التركيز.

ü تحديد أهدافا قصيرة المدى للجزء الذي حدد للاستذكار بما يتناسب مع الوقت المخصص لتحقيقها -ليس بالقصير ولا الطويل جدا-.

ü أخذ فترة من الراحة تتراوح ما بين 5-10 دقائق بعد كل 45-50 دقيقة من الدراسة.

ü التعامل مع المشتتات بحكمة وثم العودة إلى العمل

ü تجنب تدخل القلق والخوف في التركيز الذهني بما يعيق تحقيق الأهداف الدراسية.

ü الدراسة وفق جدول أو نظام معين يساعد على تكوين عادات دراسية نافعة.

ü تنظيم الدراسة بحيث توضع المادة الصعبة والأقل متعة بالنسبة للطالب في الوقت الذي يكون قادرا فيه على التركيز بسهولة.

ü مكافأة الطالب لنفسه بأخذ قسط من الراحة بعد إنجاز مذاكرة جزء معين بنجاح من المادة.

ü ما قد يبدو قليل الأهمية من معلومات أو قدرات الآن يحتمل أن تثبت أهميته في المستقبل، لذا ينبغي تخصيص وقتا للدراسة تؤخذ فيها جمع المعلومات بنفس الأهمية.

ü على الطالب أن يثابر طوال الشهور على القراءة المستمرة لموضوعات المناهج، حتى ولو كان بطيئا, وبهذه الطريقة سيركز ويفهم أكثر.

ü تدوين بعض الأفكار والمعاني الرئيسة في الدرس على شكل نقاط ، ثم مقارنته مع محتويات الكتاب المدرسي للتأكد من استيعاب جميع العناصر الأساسية في الموضوع .

ü على الطالب أن يحاول تذكر الأفكار الرئيسة بعد الانتهاء من مراجعة فصل دون الرجوع إلى ملخصاته أو ملاحظاته ثم تأكد من صحتها بالرجوع إلى هذه الملاحظات بعد ذلك .

ü القيام بنفس العمل المذكور في الفقرة السابقة لفقرات كل عنوان رئيسي من الفصل فإن وجد صعوبة في تذكر معلومة ما فعليه أن يرجع إلي الكتاب المقرر وقراءة ذلك الجزء من جديد.

ü التكرار لوحده وبدون أن ترافقه عمليات عقلية أخرى قد يفقد الطالب القدرة على اكتشاف النقاط الهامة أو تعديها دون ملاحظتها.

ü يكون حفظ المادة أسرع وتذكرها أقوى عندما تؤخذ فكرة عامة عن الدرس وذلك بقراءته مرة دون توقف. ثم الانتقال إلى قراءة أجزاء الدرس بدقة والتعرف على نواحي القوة والضعف لدى الطالب.

ü التسميع الذاتي بين الحين والآخر دون النظر إلى النص أو موضوع الدراسة يساعد على تركيز المادة الدراسية في الذهن.

ü استخدام الحديث مع الذات والتصورات الإيجابية. الحديث مع الذات لتركيز الانتباه كأن يقول لنفسه: أنا قادر على استيعاب المادة علي أولا أن افعل كذا ثم كذا...الخ. والتصورات الإيجابية كأن يتخيل نفسه وهو يدخل

_________________
.



الـiiiـgق

رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً







.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jordanevents.all-up.com
الـiiiـgق
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 768
مكان الإقامة : داخل قطعة خبز يحتاجها يتيم
تاريخ التسجيل : 23/03/2008

بطاقة الشخصية
الـiiiـgق: رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً
النشاط:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: خطوات للنجاح والتفوق الدراسي (الجزء الأول )   الأحد 20 أبريل 2008 - 18:22

كيف تحسن ذاكرتك وتقلل النسيان؟ .



1. ركز انتباهك فيما تتعلمه وتسمعه وتقرأه. إن الطلاب الذين يشتتون انتباههم بين عدة نشاطات ينخفض مستوى أداءهم غالبا.

2. نظم المعلومات والمادة العلمية بصورة جيدة:

· اكتشف مبدأ أو قاعدة تساعدك على التذكر الجيد

· استخدم الخرائط المفاهيمية أو الذهنية.

· اكتشف المعاني في المادة.

· كامل بين المعلومات الجديدة والمعلومات القديمة.

3. شارك بفعالية وأبذل جهدا في التعلم والاستذكار. ثبت أن قراءة الدرس قراءة عامة لمرة واحدة لا تكفي لاستيعابه. كيف تكون المشاركة؟

· الق نظرة عامة وشاملة في البداية

· أسأل نفسك أسئلة حول الموضوع وحاول الإجابة عليها.

· أقرأ بتركيز واستيعاب، وتوقف لإلقاء أسئلة والإجابة عليه.

· أحفظ وراجع لنفسك وسمع لها وتأكد من مستوى حفظك. فقسم الوقت بين القراءة والحفظ.

· راجع مراجعة أخيرة شاملة للفصل أو الوحدة لإنعاش المعلومات في الذاكرة والتأكد من عدم إغفال شيء.

_________________
.



الـiiiـgق

رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً







.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jordanevents.all-up.com
الـiiiـgق
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 768
مكان الإقامة : داخل قطعة خبز يحتاجها يتيم
تاريخ التسجيل : 23/03/2008

بطاقة الشخصية
الـiiiـgق: رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً
النشاط:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: خطوات للنجاح والتفوق الدراسي (الجزء الأول )   الأحد 20 أبريل 2008 - 18:22

استراتيجيات معرفية ذات فعالية في عملية التذكر .


- استراتيجية التفصيلات:

وتتضمن زيادة الفهم عن طريق الربط بين المعلومات الجديدة والمعلومات السابقة المخزنة في الذاكرة ودمجها بطريقة جيدة مما يزيد من زمن الاحتفاظ بها ومقاومتها للتحلل والنسيان.

- استراتيجية التنظيم:

المادة المنظمة تنظيما جيدا تعتبر أسهل للتعلم وأكثر مساعدة للتذكر. وتساعد الخرائط المفاهيمية في هذا الجانب كثيرا.

- استراتيجية البيئة:

الدراسة للامتحان في ظروف مشابهة له يمكن أن تحسن من النتيجة التي يحصل عليها الطلبة لما لها من أهمية في المساعدة على التذكر.

- طرح الأسئلة :

يساعد طرح الأسئلة على تركيز الانتباه والاندماج والاستغراق والتفاعل النشط مع المادة العلمية.

- عمل الاستدلالات :

محاولة رسم استنتاجات من المعلومات الجديدة. مثال : إن اختراع السيارة يساعد المتعلم على التفكير فيما يمكن أن يتركه هذا الاختراع على حياة الأفراد.

- إبداع المتشابهات:

جعل المعلومات غير المألوفة مألوفة وذات معنى. مثال: عند تعلم الدورة الدموية يمكن مقارنة هذا النظام بجهاز تمديدات المياه في المنزل. مثال آخر: تشبيه نظام الحكم بنظام الأسرة حيث يكون الأب فيها حاكما.

- إيجاد الأفكار الرئيسة:

لتعرف على الفكرة الهامة في الموضوع والبحث عنها.

- تصنيف المعلومات:

كما في مادة الأحياء من تصنيف للكائنات الحية مثلا.

_________________
.



الـiiiـgق

رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً







.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jordanevents.all-up.com
الـiiiـgق
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 768
مكان الإقامة : داخل قطعة خبز يحتاجها يتيم
تاريخ التسجيل : 23/03/2008

بطاقة الشخصية
الـiiiـgق: رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً
النشاط:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: خطوات للنجاح والتفوق الدراسي (الجزء الأول )   الأحد 20 أبريل 2008 - 18:23

التعامل مع المذكرات وبطاقات الفهرسة.



ü يمكن للطالب إعداد قائمة للمذاكرة لمساعدته على تحديد النقاط المهمة والتي سيغطيها الامتحان. تتضمن المعادلات والمصطلحات والأفكار الرئيسة والواجبات المهمة لمراجعتها بشكل مستمر. مما يساعد على تجزئة المراجعة إلى أقسام منظمة وبسيطة والتهيئة لمراجعة شاملة خالية من القلق.

ü يمكن للطالب أن يعد ملخصات لتسجيل الأفكار المهمة من المادة والعلاقة بينها على أن تتضمن قوائم للأفكار.

ü محاولة رسم خريطة بصرية للمعلومات ذات لمسة فنية لتساعد على استرجاع المعلومات بسهولة.

ü تسجيل بعض الملاحظات والمقاطع المهمة من الكتاب على شريط صوتي لتمكن الطالب من المراجعة عبر مسجل محمول وهو يتمشى أو يقود السيارة مثلاً.

ü إعداد بطاقات فهرسة للمصطلحات والمعادلات و القوائم المراد حفظها. حيث يكتب اسم الموضوع على جهة واحدة من البطاقة والأسئلة على الجهة الأخرى.إن بطاقات الفهرسة تساعد على اختبار قدرة الطالب على استرجاع المعلومات وتحديد المهم منها.

ü العمل على تغيير ترتيب البطاقات حتى لا يتم تذكر الإجابات من خلال ترتيبها في حزمة البطاقات.

ü النظر إلى أعلى حزمة البطاقات ومحاولة الإجابة على السؤال أو شرح المصطلح أو التعريف.في حالة معرفة الإجابة أو الشرح توضع البطاقة في أسفل الحزمة. وفي حالة عدم معرفتها ينظر إلى الإجابة ومن ثم توضع البطاقة في وسط الحزمة حتى يرجع لها بسرعة بعدة بطاقات.

ü العمل على مراجعة البطاقات كلها حتى الانتهاء من استيعاب كل المعلومات.

ü يمكن حمل البطاقات مع الطالب دائماً، واستثمار الوقت الضائع خلال اليوم لمراجعتها البطاقات.

ü تدوين بعض الأفكار والمعاني الرئيسة في الدرس على شكل نقاط ، ثم مقارنة ما تم مع الكتاب ؛ للتأكد من استيعاب جميع العناصر الأساسية في الموضوع .

_________________
.



الـiiiـgق

رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً







.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jordanevents.all-up.com
الـiiiـgق
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 768
مكان الإقامة : داخل قطعة خبز يحتاجها يتيم
تاريخ التسجيل : 23/03/2008

بطاقة الشخصية
الـiiiـgق: رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً
النشاط:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: خطوات للنجاح والتفوق الدراسي (الجزء الأول )   الأحد 20 أبريل 2008 - 18:25

جدول الاستذكار.


إتباع جدول معين لتنظيم المذاكرة في نطاق المشاغل العائلية والحياتية يساعد على تنظيم الوقت واستثماره بصورة أفضل. فعلى الطالب أن يراقب وقته ويلاحظ كيف يقضيه والحذر فيما يضيع الوقت فيه وأن يكون حريصاً على استثماره.
1- مبادئ أساسية لتصميم جدول الاستذكار

ترتيب الواجبات حسب الأولويات.
أن يوفر الجدول قسطاً كافيا من الراحة، وأوقاتا للمرح أيضا. مما يساعد أيضا على تجنب الخلط أو التداخل بين المواد والأفكار.
توفير وقت للاستعداد للمناقشة والأسئلة الفصلية قبل الحصة.
ترتيب وقتاً لمراجعة الدروس بشكل فوري بعد الحصة.
ترتيب فترات للمذاكرة مدتها خمسين دقيقة.
محاولة جعل أوقات الدراسة خلال ساعات النهار.
مراجعة جدول الأعمال أسبوعيا.
الحرص على الالتزام بالجدول.
يجب أن لا يزيد عدد المواد في جدول المذاكرة في اليوم الواحد عن ثلاث مواد دراسية.
ترتيب المواد في الجدول يعتمد على ظروف الطالب وطبيعة المادة الدراسية. فمثلا مواد الفهم كالاجتماعيات ومبادئ الفلسفة ومواد الحفظ كالنصوص والقوانين العلمية ومفردات اللغة الأجنبية يجب استذكارها بصفاء ذهني في مكان هادئ أما مواد الحل كالرياضيات والكيمياء فيمكن مذكراتها في أي وقت ومكان حتى عند سماع المذياع أو وجود أحد الضيوف.
البدء بمذاكرة المادة التي تتطلب وقتا أقل، والانتهاء بمذاكرة المادة التي تتطلب وقتا أطول .
ليس المهم عدد ساعات المذاكرة ولكن الأهم هو كيفية المذاكرة.
الواقعية عند تصميم الجدول فلا يخصص وقتا طويلا جدا للمذاكرة، بل ينظم بحيث يكون هناك عدة فرص للراحة. والحرص على الاستمتاع بعطلة نهاية الأسبوع فذلك يساعد على تجديد النشاط.
يفضل أن لا يزيد زمن مذاكرة المادة الواحدة عن ساعة إلا نادرا.
أن لا يكون الجدول الدراسي نهائيا عند تصميمه، فقد تستجد بعض الأمور التي تتطلب وقتا احتياطيا لمواجهة أي ظروف طارئة.
ليكن الجدول سهل المنال كأن يكون ملصقا بكراس المذكرات الدراسية أو ملصقا أمام الطالب في غرفة المذاكرة.
يرى البعض أن أفضل أوقات الدراسة والمراجعة هي : في الصباح الباكر ، وفي وقت المساء ، و بعد أن أخذ قسط وافر من الراحة. ففي هذه الفترات يكون الطالب صافي الذهن ولا يوجد ما يشغله.
2- خطوات تصميم جدول المذاكرة.

· تحديد زمن الأنشطة اليومية العادية ولمدة أسبوع.

· خصم عدد ساعات تلك الأنشطة من عدد ساعات الأسبوع الكلية وهي 168 ساعة، لمعرفة الساعات التي ينبغي تخصيصها للعمل الجاد والمذاكرة المركزة.

· تخصيص ساعتين في ليلتين من كل أسبوع للقراءة الخارجية.

· الجدول التالي يبين تفاصيل يوم واحد فقط كمثال :

الوقت المستغرق
النشاط


نوم
أعمال منزلية روتينية
أكل أو ( أكل وطبخ )
حياة اجتماعية
التزامات عائلية
تمرينات
قراءات خاصة (بما في ذلك الجرائد والقصص الخ)
مشاهدة التلفزيون
مسليات أخرى
هوايات
التزامات شخصية (اهتمام بالملبس وبأشياء خاصة)
أشياء أخرى


أجمالي الوقت المستغرق

الوقت المتبقي للعمل والمذاكرة = 24 ساعة - إجمالي الوقت المستغرق


وهناك طريقة أخرى وتتلخص في :

تحديد الأنشطة التي يقوم بها الطالب.
تحديد وقت الانتهاء لكل نشاط من هذه الأنشطة في كل يوم من أيام الأسبوع.
حساب الوقت المستغرق لأداء كل نشاط قام به الطالب طوال اليوم.
الاستعانة بالجدول التالي لتفريغ البيانات :
الجمعة
الخميس
الأربعاء
الثلاثاء
الاثنين
الأحد
السبت



















الوقت
المستغرق
وقت
الانتهاء
النشاط



















9:00
6:00
النوم



















0:30
6:30
الحمام



















0:30
7:00
الفطور



















6:30
2:00
الدوام
المدرسي



















0:30
2:30
الغداء



















1:30
4:00
نوم



















1:00
5:00
حل الواجبات



















1:00
6:00
دراسة مادة



















1:00
7:00
راحة+مشاهدة
تلفزيون



















1:00
8:00
دراسة مادة



















0:30
8:30
وجبة عشاء



















0:30
9:00
مراجعة
+تسميع





















نوم


إيجاد الناتج الإجمالي لمعرفة الأنشطة التي تستغرق وقتا أكثر ليكون معينا على اتخاذ الخطوات اللازمة لاستغلاله بصورة مناسبة.
ويمكن للطالب دراسة الجدول التالي وتعديله حسب مقتضيات الدراسة وظروفه الخاصة:
أجمالي
الأسبوع
الجمعة
الخميس
الأربعاء
الثلاثاء
الاثنين
الأحد
السبت
النشاط









نوم









وجبات









دروس









دراسة









عمل









استجمام









أنشطة كشفية









وقت ضائع









متفرقات









الإجمالي

_________________
.



الـiiiـgق

رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً







.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jordanevents.all-up.com
الـiiiـgق
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 768
مكان الإقامة : داخل قطعة خبز يحتاجها يتيم
تاريخ التسجيل : 23/03/2008

بطاقة الشخصية
الـiiiـgق: رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً
النشاط:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: خطوات للنجاح والتفوق الدراسي (الجزء الأول )   الأحد 20 أبريل 2008 - 18:27

أمور ينبغي تجنبها أثناء عملية الاستذكار.



المذاكرة على السرير لأنه مدعاة لتسرب النعاس .
المذاكرة بطريقة جماعية في مجموعة تضم عددا كبيرا من الطلاب.
سماع الموسيقى والأغاني الصاخبة أو غيرها أثناء المذاكرة لأنها تشتت الذهن وتؤدي إلى عدم استيعاب المذاكرة
الإكثار من تناول المنبهات كالشاي أو القهوة أو تناول الحبوب المنبهة فهذا يؤدي إلى الإدمان والتعود وإرهاق الذهن والجسم.
استخدام الضوء الخافت.
المذاكرة في الأماكن العامة كالسوق مثلا .
الاعتماد على المذكرات والملخصات التي يعدها الآخرون وبخاصة التجارية منها.
الغياب في الأيام الأخيرة من العام الدراسي.
تأجيل الاستذكار إلى وقت متأخر من العام الدراسي.
عدم التعامل مع الامتحانات التجريبية بالصورة المناسبة.





كيف تذاكر ؟.


ما هي النتائج المترتبة على عادات المذاكرة الجيدة ؟

لاشك أن المواهب والمهارات التي يولد بها المرء هي الأكثر ارتباطا بالنجاح في المدرسة بنسبة 50% وقد تصل إلى 60% أما المحيط الذي تحاول أن تتعلم فيه، وحالتك الصحية، وعوامل أخرى تشترك بـ 10% إلى 15% ويبقى 25% إلى 40% لمهارات المذاكـــــــرة.
ما لمقصود بمهارات المذاكرة؟
وما نوع الجهد الذي نتكلم عنه هنا؟
هل نعني بذلك زيادة ساعات المذاكرة؟
وماذا عن الشعار الذي يقول " ذاكر بكفاءة أكثر وليس بجد أكثر" الذي نجده ملصقا في كل أنحاء معرض الكتب الخاص ببرنامج كيف تذاكر. فبإمكانك أن تذاكر بشكل أكثر براعة، و بإمكانك أن تقضي وقتا أقل وتحصل على نتائج أفضل.إلا أن تعلمك كيف تفعل هذا أمر صعب ؛ وذلك لأن التعلم يتطلب انضباطا وتعلم الانضباط الذاتي لمعظمنا أمر صعب ،ولكن لا تحبط سوف ترى النتائج بسرعة مذهلة.

نم عادات مذاكرة جيدة في نفسك
إذا كنت تتقدم ببطء في دراستك في حين أنك تقضي وقتا كبيرا في المذاكرة فهذا يعني أن لديك عادة مذاكرة سيئة ، ولا يعرف أحد أين ولا متى اكتسبت هذه العادات إلا أن الفشل قد أصبح عادة لديك إلى حد ما.
وإليك أخبار جيدة ! فالعادات السيئة لا يمكن فقط التخلص منها بل يمكن استبدالها بعادات أخرى جيدة وبشكل سهل نسبيا، وإليك خطة المعركة ، من الأسهل كثيرا أن تستبدل إحدى عاداتك من أن تتخلص منها كليا، ولذلك لا تحاول إيقاف عادات المذاكرة السيئة ، ولكن تعلم العادات الحسنة التي ستحل محلها.

أن تقوم بإحلال عادة جيدة مكان عادة قديمة أسهل كثيرا من محاولة الإقلاع عن العادات القديمة تماما؛ فلذلك لا تحاول الإقلاع عن عادات الدراسة السيئة ، فقط قم بتعلم العادات الجيدة التي تعد بديلا لها.

مارس ، مارس ، مارس . ليس هناك طريقة غير هذه ، فالممارسة هي زيت التشحيم لأي محرك عادات ، وكلما فعلت الشيء أكثر رسخ بفاعلية أكثر.

أخبر أصدقائك وعائلتك بقرارك أن تتقدم في دراستك من خلال شحذ وصقل مهارات المذاكرة لديك ، وهذه حيلة تنجح مع بعض الأشخاص الذين يرون أن زيادة الضغط محفز جيد. ولكن هذه الاستراتيجية قد تؤدي إلى زيادة الضغط بشكل مفرط وغالبا ما تؤدي إلى نتائج عكسية ، ونصيحتي ألا تستخدمها إلا إذا كنت تعرف أنها ستفيدك شخصيا، وأن تتجنبها إذا كنت تعرف أنها ستضرك.

استعد لتصبح استمراريا
إن عملية تعلم كيفية المذاكرة هي عملية طويلة المدى ، وبمجرد أن تبدأ الرحلة ستندهش من كثرة عدد العلامات والمسالك والشوارع الجانبية وإشارات الطريق التي ستجدها ، وحتى بعد أن تحيل نفسك إلى أفضل مما كنت تأمل فإنك لا محالة ستجد لوحة إعلانات تقدم لك المزيد من المعلومات ، وستجد طريقا آخر يقودك إلى اتجاه جديد شيق . اعتبر عملية تعلم كيفية المذاكرة هي عملية تمتد طوال العمر ، وكن مستعدا لأن تغير أي شيء تفعله الآن عندما تتعلم طريقة أخرى لفعله.
اتبع التعليمات: لكي تحقق نتائج أفضل عليك إتباع التعليمات- التي تقودك لتعلم مهارات المذاكرة- بدقة.

كن فخورا بعملك واعرضه على الآخرين
اهتم بكيفية ومضمون العمل الذي ستقدمه وليس بعدد الأسطر والحروف التي ستكتب..وهناك الطالب الذي لديه قناعة تامة بأن أسلوبه الفوضوي في الكتابة من السهل على المدرس أن يفك رموزه حتى لو لزم الأمر من المدرس أن يخوض عبر العديد من الأسطر المشطوبة لأكثر من مرة في كل صفحة وأن يتبع الأسهم من صفحة لأخرى لأن الطالب رأى أنه لا بد من تغيير ترتيب ما كتب بالفعل.
وأولئك الذين يكتبون كلمة واحدة صحيحة في ورقة كاملة قد تكون أسماءهم- بل والأسوأ من ذلك أنهم ربما كتبوا كلمة بشكل صحيح مرتين أو ثلاث ثم يكتبونها بعد ذلك أربع ، أو خمس مرات بشكل خاطيء وكل هذا في نفس الصفحة؟!!
المدرس إنسان ، ولهذا فهو يتفاعل مع أسلوب العرض ، وفي حين أنني لا أنادي بالتركيز على الشكل على حساب المضمون إلا أنه ينبغي الوضع في الاعتبار انه لو كان مضمون بحثين ، أو امتحانين أو مشروعين متساو نسبيا ، فإن شكل عرض هذا المضمون ربما أثر على مقدار الدرجات ، وقد يكون التأثير كبيرا.

اعرف مدرسيك
المدرسون أيضا يختلفون في أسلوب عرض موادهم كما يختلفون في توقعاتهم ودرجاتهم ومرونتهم، ومن الأحرى أن تجتهد في جمع مواصفات كل مدرس من مدرسيك، ما يحب كل منهم أن يرى فيما يتعلق بالملاحظات ومستوى المشاركة في الفصل والأبحاث والمشروعات. ما الذي يحبه كل منهم؟ وما الذي يكرهه؟ ما هو أسلوب كل منهم في الامتحان وتقدير الدرجات ؟

" ويستحسن لو أنك تسأل مدرسك مباشرة إذا أمكن عن أسلوبه في الامتحانات وطريقة أسئلته ، وأن تقوم بتجميع تلك المواصفات قدر الإمكان باستخدام تجاربك ورؤيتك الخاصة بك وسليقتك في استظهار هذه الصفات لدى الآخرين، هذا بالإضافة لآراء زملائك الذين سبق وأن خاضوا التجربة مع ذات المدرس ولكن نصيحتي لك هي ألا تعول على تلك الآراء بشكل كبير فكثير منهم يقوم- جاهدا ومشكورا- بإدلاء تجاربه الخاصة والتي قد تكون فيها نوع من المبالغة أو ربما كما يراها هو وهي ليست قاعدة تطبق على الجميع فعليك مراعاة هذا"

ومعرفة هذه المواصفات لا بد وأن تقودك إلى تكييف أسلوبك مع كل مادة دعنا نفترض ــ وهو مجرد افتراض لن يحدث بالفعل ـــ أنك نجحت في أن تحفر لنفسك حفرة عميقة للغاية، فالساعة الآن الحادية عشر مساء، وقد تجاوزت الوقت الذي تكون فيه على أحسن حال في المذاكرة، ولكن ما زال أمامك واجب قراءة الإنجليزي والتاريخ لابد أن تكمله قبل صباح الغد... ومدرس اللغة الإنجليزية يطالب بأقصى قدر ممكن من المشاركة في الفصل ويعول على هذا كثيرا في وضع الدرجات، بينما مدرس التاريخ لا يشجع على المناقشة ويفضل أن يقوم بإلقاء المحاضرة ثم يجيب على سؤالين في نهاية الحصة..في ظل هذا الموقف وإحساسك أن بمقدورك أن تستمر متيقظا وقتا يكفي لقراءة واجب واحد من الاثنين..فأيهما سيكون؟ بالطبع واجب اللغة الإنجليزية.

الدافع الداخلي والخارجي
الدوافع إما داخلية أو خارجية ، إذن ما الفرق بينهما؟
هناك عوامل داخلية تدفعك للقيام بأمر ما أو إنجاز لمشروع وذلك لأنك بالفعل تستمتع بها .
والدافع الخارجي يمكن أن يساعدك على النجاح في المهام المملة وغير الممتعة التي تمثل جزءا من عملية الوصول لهدفك، فعندما يكون لديك صورة واضحة لهدفك النهائي ، فإن هذا من الممكن أن يمثل قوة دفع هائلة لك ، وقد كان أحد الطلاب يفكر فيما ستكون عليه وظيفته كمبرمج كمبيوتر كلما أحس أنه بحاجة لبعض المساعدة للتقدم في المادة.
جرب أن تتخيل اليوم الذي ستتخرج فيه كدافع محفز لك. والمثل الأعلى قد يكون دافعا فعالا.


هرم الأهداف
من الطرق التي تسهل عليك كل أهدافك وعلاقتها ببعضها أن تبني ما أسميه هرم الأهداف وإليك كيف تفعل هذا:
أحضر ورقة ، واكتب في أعلاها وفي وسط السطر ما تهدف إلى الخروج به من تعليمك ، وهذا هو هدفك طويل المدى ، والذي يمثل قمة الهرم.

وتحت الهدف أو الأهداف طويلة المدى اكتب أهدافك متوسطة المدى ، وهي المراحل أو الخطوات التي تقودك إلى الهدف النهائي.
وتحت الأهداف متوسطة المدى اكتب أقصى قدر ممكن من الأهداف قصيرة المدى ، وهي الخطوات الصغيرة التي يمكن إنجازها في فترة قصيرة نسبيا.

غير هرم أهدافك أثناء تقدمك في الدراسة فقد تقرر بعد ذلك أن تشتغل بوظيفة أخرى ، أو قد تتغير أهدافك متوسطة المدى عندما تختار طريقا مختلفا للوصول إلى هدفك بعيد المدى.

وعملية وضع هرم الأهداف تمكنك من رؤية كيف أن كل هذه الخطوات اليومية والأسبوعية والتي تتخذها يمكن أن تساعدك في تحقيق أهدافك متوسطة المدى وبعيدة المدى ، وبالتالي ستحفزك على أن تعمل في مهامك اليومية والأسبوعية بمزيد من الطاقة والحماسة.


اجعل عملية وضع الأهداف جزءا من حياتك
الطريق السريع لبلوغ أهدافك أيا كانت هو أن تنمى في نفسك عادات المذاكرة الجيدة.
كيف تجعل عملية تحديد الأهداف جزءا من حياتك ؟ إليك بعض النصائح التي أظن أنها ستفيدك:
كن واقعيا عندما تحدد أهدافك: لا ترفع سقف أحلامك ولا تهبط به بشكل كبير ، ولا يكن لديك تخوف كبير عندما يتطلب الأمر منك تغييرا على مدار الطريق

كن واقعيا في توقعاتك: قد لا تتمكن أبدا من إجادة أمر ما ، ولذلك لا تفتر همتك إذا لم تستطع هذا، ولكن حاول أن تبذل أقصى ما تستطيع ، وقد يكون تقدير الجيد جدا ، أو الجيد...هو أقصى ما تستطيعه في مادة تمثل لك صعوبة كبيرة
لا تيأس بسهولة شديدة:قد تكون لديك واقعية مبالغ فيها، بحيث يكون لديك استعداد كبير لليأس لمجرد أن الأمر صعب بعض الشيء مما كنت تتوقع ، ولذلك عليك ألا تعلو كثيرا بسقف أحلامك ثم تشعر باليأس عندما لا تستطيع الوصول إلى هدفك، أو تهبط بهذا السقف ولا تحقق ما لديك من إمكانيات أبد ، لذا ابحث عن الطريق الذي يناسبك.
ركز على النواحي التي تنبيء بأفضل فرص التحسن : النجاحات غير المتوقعة يمكن أن تفعل الأعاجيب في مستوى ثقتك بنفسك ، وربما مكنك من تحقيق أكثر مما كنت تتوقع حتى في النواحي الأخرى.

راقب إنجازاتك،واستمرفي عملية إعادة تحديد أهدافك:اسأل كل يوم ، وكل أسبوع ،وكل شهر ، وكل سنة ما الذي حققته وما الذي تريد تحقيقه الآن .

استخدم المكافآت كمحفزات صناعية
يعتمد نظام المكافآت الذي تقرر استخدامه على مقدار ما تحتاج إليه من حافز حتى تذاكر ، وكما قلنا ، فإن المهام التي تشعر فيها بمتعة داخلية تحتاج إلى القليل من المحفزات الخارجية.فإذا كان الواجب صعبا أو شاقا فلتكثر من المكافآت حتى لا تفتر العزيمة.


استغل الوقت البيني
يمكنك أن تزيد من إنتاجيتك من خلال تحديد المنافذ إلى استغلال الفرص الصغيرة التي تضيع منك كل يوم.
ما واجبنا نحو الوقت البيني؟
أعرفه بمجرد وقوعه واستغله في الحال من خلال عمل أي شيء أعددته مسبقا وإذا لم تعد له فسوف تضيعه هباء.وإليك بعض الاقتراحات :
- أجر مكالمة هاتفية.
- اقرأ شيئا ما.
- قم بإرسال خطابات.
ا- شتر ما تحتاج إليه من البقالة.
- نظف مكتبك وضع الأشياء في أماكنها
- راجع جدولك اليومي ، وأعد ترتيبه إذا تطلب الأمر.
أ- لق نظرة على البريد.
ا- كتب رسالة صغيرة.
- راجع جزءا من بحثك أو حتى كله.
- فكر ( في واجب مستقبلي ، بحث تقوم به ، مشروع قادم ).
- استرخ.

ما هي درجة كمالك
إذ كنت ممن يقضون ساعتين في نقل وتنقيح بحث ، أو كتابة بعض الملاحظات ليصلوا بها إلى درجة الكمال المثالية فإنه من المحتم أن تتحول هذه الصفة النبيلة ( البحث عن الكمال) إلى مشكلة كبيرة إذا تحول إلى دافع لا يمكنك التحكم فيه أو إيقافه. وعليك أن تذكر نفسك دائما بقانون تناقص الغلة! فمجهوداتك الأولى تأتي بأعلى النتائج ، ومع كل جهد تبذله بعد ذلك تأتي بنسبة أقل من النتائج حتى تصل إلى نقطة تجد أنه حتى المجهودات الضخمة تأتي بنتائج لا تذكر. فإذا كنت شخصا كماليا – جزئيا أو كليا- فحدد هذه الصفة فيك واتخذ الخطوات اللازمة للتخلص منها عندما تريد أو تحتاج لهذا.

_________________
.



الـiiiـgق

رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً







.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jordanevents.all-up.com
الـiiiـgق
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 768
مكان الإقامة : داخل قطعة خبز يحتاجها يتيم
تاريخ التسجيل : 23/03/2008

بطاقة الشخصية
الـiiiـgق: رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً
النشاط:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: خطوات للنجاح والتفوق الدراسي (الجزء الأول )   الأحد 20 أبريل 2008 - 18:28

هل تذاكر وحدك أم مع الأصدقاء ؟ .

البعض يؤكد أن المذاكرة الجماعية لاتفيد أبداً فالوقت يضيع في الثرثرة وتذكر ما حدث في المدرسة والبعض الآخر يرى أنها تفيد في إذكاء روح المنافسة وأنها ضرورية أثناء المراجعة قبل الامتحان.
إن رأي خبراء التربية وعلم النفس حول المذاكرة كانت كما يلي :-
أ‌- يفضل الاستذكار الفردي بشرط تهيئة المناخ والجو المناسب لضمان الاستفادة الكاملة دون تشتيت للوقت او الجهد.

ب‌- الاستذكار الجماعي مرفوض لتوافر عامل التشتت به لدرجة كبيرة مما يقلل من قيمة الاستذكار والادعاء بأنه يؤدي إلى المنافسة من أجل مذاكرة أفضل فهذا ليس مجاله في الاستذكار الجماعي ولكن بأنه يذاكر كل طالب وحده ثم تظهر النتائج لتعلن من هو الأكثر تفوقا.

ت‌- وهناك مبدا هام وهو أن الميول والاتجاهات والحوافز الداخلية تختلف بين الطلبة وكذلك طريقة التفكير ومدى الاستجابة للمعلومة.

ث‌- ولا يستطيع أحد جمع هذه الاختلافات المتناقضة في حيز واحد فقد يكون هناك طالب غير مهتم بالمذاكرة لأن الدافع بداخله ضعيف بينما آخر نشط وقوى الملاحظة وثابت حالته الصحية لا تمكنه من الذاكرة بشكل جيد.

ج‌- أما الادعاء بأن المذاكرة الجماعية تفيد في القضاء على السرحان بسبب عدم القدرة على التركيز لوجود الطالب وحده في مكان المذاكرة ففي هذه الحالة يمكن للطالب أن يستذكر بمفرده في وجود شخص آخر معه في الغرفة يؤدي عملاً خاصاً به فمثلاً قد تجلس الأم أو أحد الإخوة مع الطالب في مكان الاستذكار نفسه حيث يقوم الطالب بالمذاكرة ويقوم الشخص الآخر بأي عمل دون تعطيل للطالب أو محاولة لجذب انتباهه مما يساعد على عدم السرحان لأن الطالب يتذكر دائماً أن هناك شخصاً آخر يلاحظه باستمرار.

ح‌- ويمكن أيضاً التغلب على السرحان أن يقوم اثنان من الطلبة بالمذاكرة معاً في موضوع واحد على أن يكون كل منهما عازماً على تحقيق الاستفادة الكاملة دون تضييع الوقت كما يمكن من خلال مذاكرة الاثنين معاً تحقيق المنفعة المتبادلة في المناقشة الخاصة بالمادة المدروسة.

خ‌- أما الاستذكار أكثر من اثنين من الطلبة معا فهذا مرفوض تماماً حيث إنه يعد مضيعة للوقت وتشتيتاً للجهد ويؤدي إلى عدم الخروج بالحصيلة الطيبة بعد استذكار عدد كبير من الساعات.

د‌- وأخيراً فإن الوضع الأفضل للمذاكرة أن يذاكر الطالب منفرداً في ركن من أركان المنزل ويستحسن أن يحرص على ذلك .

وإن كان ولا بد من المذاكرة الجماعية،
فالفكرة ببساطة هي ان تبحث عن مجموعة صغيرة من الطلاب المشتركين في المستوى – وستة طلاب يبدو هو العدد المثالي- واشتركوا معا في الملاحظات التي قمتم بتدوينها وفي سؤال بعضكم البعض والإعداد للامتحانات ، ومن الواضح أنه إذا كنت تريد أن تكون فعالا فلا بد أن يكون معك من الطلاب ممن يشاركونك كل المواد ، أو على الأقل معظمها.

ابحث عن الطلاب الأذكى منك ، ولكن ليس بدرجة كبيرة لأنهم إذا كانوا كذلك فلن يتقدم مستواك ، وسرعان ما تشعر بالإحباط أكثر من ذي قبل ، وعلى الجانب الآخر إذا اخترت طلبة أقل منك في مستوى ، فإنك قد تستمتع بكونك العقل المدبر في المجموعة ( وهو تحدي العقول الأخرى لك بما يحفزك ) .

نصائح لتشكيل مجموعة المذاكرة:
* اقترح أن يكون الحد الأدنى للمجموعة أربعة أفراد ، أو ستة على الأكثر إذ لا بد أن تتأكد من حصول كل فرد على فرصة المشاركة كيفما يريد مع مضاعفة المعرفة والحكمة الجماعية للمجموعة.

* على الرغم من أنه ليس من الضروري أن يكون أفراد المجموعة من أقرب الأصدقاء ،فإنه لا ينبغي أن يكونوا معادين لبعضهم البعض بشكل واضح واجتهد في تكوين المجموعة ؛ لتحقيق التنوع في الخبرة وطالبهم بالإخلاص والتفاني المشترك.

* حاول أن تختار طلابا على الأقل بنفس درجة ذكائك والتزامك وجديتك إذ إن هذا من شأنه أن يشجعك على الاستمرار ويثير فيك روح التحدي بعض الشيء. وتجنب المجموعات التي تكون فيها النجم ( على الأقل حتى يبزغ نجمك خلال الامتحان ) .

* حدد من البداية ما إذا كنت تشكل مجموعة مذاكرة أم مجموعة اجتماعية ، فإذا كنت تريد الأخيرة فلا تتظاهر بالأولى ، أما إذا كنت تريد الأولى فلا تدعو أصدقاءك ثم تجلسون معا جلسة ودية تتحدثون عن مدرسيكم ساعة أسبوعيا.
هناك طرق عديدة لتنظيم المجموعات ..إما أن يناط بكل شخص مادة على أن يجيد هذه المادة إجادة تامة وأن يقوم بالطبع بالآتي:
- القراءات الإضافية كلها ( سواء نصح بها الأستاذ أم لا ) والتي لابد منها لتحقيق ذلك الهدف ، وتدوين الملاحظات الهامة ، ووضع مخطط عام للمنهج ( إذا قررت المجموعة أن سيكون مفيدا) وأن يكون مستعدا للإجابة عن أسئلة تعينه في المادة.
- إعداد امتحانات مفاجئة أو امتحانات نصف العام أو نهائية طبقا للحاجة ، وذلك لاختبار إجادة الطلاب الآخرين.
ولا حاجة للقول بأنه لابد لجميع الطلبة من حضور جميع المواد ، وتدوين ملاحظاتهم وقراءة ما يطلب منهم وعمل ما يكلفون به من واجبات .
أما الطالب الذي أوكلت له هذه المادة في المجموعة ، فيحاول قدر الإمكان أن يعرف عنها كما يعرف الأستاذ بحيث يكون حقا "بديلا للأستاذ" في المجموعة.(ومعنى هذا أنه لو كان هناك خمس مواد ، فإن العدد المثالي للمجموعة هو خمسة).وإما أن يكون كل شخص مسؤولا عن تدوين ملاحظاته وتكون المجموعة بمثابة مجموعة مناقشة خاصة يتم فيها تعميق النقاط المهمة وإزالة ما بها من لبس والعمل على حل المشاكل معا، وطرح الأسئلة على بعضهم البعض ، والتدريب على الامتحان ...وهلم جرا.

* اجعل أوقات الاجتماع والواجبات رسمية وصارمة . فكر في وضع قواعد سلوك صارمة،وذلك مثلا: من لا يحظر الاجتماعات أيا كان قدره يتم الاستغناء عنه، والأفضل أن تتخلص من الطلبة غير الجادين منذ البداية ، ولا حاجة لك بشخص يريد أن يعمل أقل قدر ممكن ويأمل أن يستغل عملك الجاد.

* ادرس تعيين رئيسا للمجموعة ( بالتبادل أسبوعيا إذا أردت ) تكون مسؤوليته المحافظة على انضباط الجميع ، وتسوية النزاعات قبل أن تفسد المجموعة.

* و أيا كان نظام المجموعة عليك أن تحدد بوضوح في وقت مبكر واجبات ومتطلبات كل شيء بالضبط، ومرة أخرى نقول أنه ينبغي ألا تدع أحدا يشعر أن أحد منكم أو اثنين يحاولان التعلق بأهداب الآخرين.

_________________
.



الـiiiـgق

رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً







.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jordanevents.all-up.com
الـiiiـgق
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 768
مكان الإقامة : داخل قطعة خبز يحتاجها يتيم
تاريخ التسجيل : 23/03/2008

بطاقة الشخصية
الـiiiـgق: رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً
النشاط:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: خطوات للنجاح والتفوق الدراسي (الجزء الأول )   الأحد 20 أبريل 2008 - 18:30

متى تذاكـــــر؟ .


الوقت المناسب للمذاكرة:
ذاكر حينما تكون في أحسن حالاتك..... وذلك اختيار الفترة التي تمثل ذروة أدائك.
أعد النظر في عادات نومك.....فالعادة لها تأثير قوي للغاية، فإذا كنت تضبط منبهك دائما على السابعة صباحا فقد تجد نفسك تستيقظ في هذا الوقت حتى وإن نسيت ضبطه، وإذا كنت قد اعتدت على الذهاب للنوم الساعة الحادية عشرة ، فمما لاشك فيه أنك ستصبح متعبا جدا لو أنك حاولت السهر حتى الثانية صباحا للمذاكرة وعادة لن تحقق الكثير خلال هذه الساعات الثلاث.

ذاكر وقتما تستطيع....وذلك بأن تجلس لتذاكر عندما تكون في أحسن حالات اليقظة الذهنية.

ضع في الاعتبار حجم صعوبة الواجب عند توزيع وقت المذاكرة ....وذلك لأن الواجب نفسه قد يكون له تأثير كبير على جدولك.

استخدم الساعات التي لا تكون فيها في أحسن حالات المذاكرة لعمل الواجبات السهلة.

كيف تحافظ على تركيزك أثناء المذاكرة ؟
إذا وجدت نفسك تعبث وتضيع وقتك سدى أكثر مما تقرأ وتحفظ، فجرب هذه الحلول:

أوجد بيئة مذاكرة تشعر فيها بالراحة وذلك بتصميم المكان الذي يناسبك واحرص على إخفاء كل شيء يعمل على تشتيت انتباهك وتركيزك من صورة أو صوت وغيرها.

ارفع مستوى الإضاءة حتى تصل إلى ما يناسبك ن حيث الراحة ، وحتى تكون هذه وسيلة لتحقيق اليقظة والتركيز.

ضع بعض القواعد : دع الأسرة والأقارب والأصدقاء بصفة خاصة يعرفون مدى أهمية المذاكرة لك ، وكيف أن ساعات المذاكرة مقدمة.

خذ ما تحتاج إليه من الراحة : لا تتبع النصائح المخلصة التي تستند على مدى طول الفترة التي ينبغي أن تذاكرها قبل أن تأخذ راحة. خذ راحة عندما تحتاج إليها.

مقاومة الإرهاق والملل
خذ سنة من النوم: خذ إغفاءة صغيرة تنعش بها نفسك وضاعف من جعلها قصيرة ،20 دقيقة مثالية و40 دقيقة هي أقصى قدر ممكن ، لأنك لو نمت أكثر من هذا ستغوص في فترة نوم أخرى تستيقظ بعدها أكثر تعبا من ذي قبل. " وهذه الإغفاءة جيدة بل ممتازة لمقاومة الإرهاق وخاصة عند التحضير للامتحانات النهائية حينما تطول بك ساعات المذاكرة؛ وذلك لكي تريح عقلك من التركيز وتساعده على تثبيت ما قرأته ويصبح قادرا على تلقي المزيد من المعلومات.. جربها فهي فعالة وجيدة".
تناول مشروبا: كوبا من القهوة أو الشاي لن يضرك ولكن احرص على ألا تكثر منهما فقدرة الكافيين على إيقاظ الشخص تأتي بنتائج عكسية عندما يصل إلى مستوى معين في الجسم مما يجعلك أكثر إرهاقا من ذي قبل.
اخفض من حرارة الغرفة
حرك رجلك: اخرج في جولة مترجلا ، اقفز حول المطبخ ، بل أن الإطالة البسيطة لعضلاتك ستعطيك دفعة سريعة.
غير جدول مذاكرتك.





فن المذاكرة دليل الطالب الذكي نحو التفوق..

- لابد من إدراك وفهم الموضوع الدراسي حتى يمكن أن تتذكره فيما بعد
ـ يقصد بالحفظ احتفاظ الطالب بما حصله من المعلومات التي تعلمها وبذا يكون النسيان هو ماتوضحه المعادلة التالية مقدار النسيان ـ مقدار التعلم ـ مقدار الحفظ عن ظهر قلب .
ـ أهمية الحالة النفسية أثناء الحفظ فكلما كان الطالب مسترخيا ومهتما بموضوع الحفظ ارتفع معدل الحفظ وتراجع معدل النسيان
ـ ثبت أيضا أن هناك بعض المواد أسهل في الحفظ لسهولة معانيها ولوجود الإيقاع والوزن بها مثل الشعر وما إلى ذلك
ـ تثبيت الحفظ بعد تمامه والتأكد منه .

احذر من هذا الخطأ الشائع
ـ عندما تنتهي من حفظ موضوع في مادة معينة وتفرح لهذا الإنجاز فلا تسارع بعد الانتهاء مباشرة وأنت في غمرة الحماس بحفظ موضوع آخر من نفس المادة فإن هذا سيؤدي إلى تراجع معدلك في الحفظ عن الموضوع الأول بسبب حدوث تداخل بين الموضوعين لذلك يجب أن تكون هناك فترة راحة بين الحفظ ومن ثم يجب على الطالب أن يجمع ما يريد حفظه في بناء وتناسق او ينظمه على شكل متكامل.

ـ أثبت الابحاث الحديثة أن درجة الحفظ تكون عالية في الأيام الأولى للتعلم وسرعان ما تضعف إذا لم يتم تأكيدها بالمراجعة والتكرار.

ـ ثبت ان الحفظ على ظهر قلبأي بدون فهم حقيقي يكون أكثر عرضة للنسيان في الحفظ للمادة المفهومة فلاشك أنه من السهل أن يحفظ الطالب جملة مفيدة مفهومة في لغته الأصلية بعكس الحال عندما يحاول تعلم جملة أخرى لا تزيد عنها في الكلمات والحروف ولكنها من لغة أجنبية مجهولة.

ـ أيضاً ثبت أن لفهم القصيدة الشعرية دوراً كبيراً في تسهيل حفظها
ـ ومن المهم التمرين على التطبيق لما تم حفظه لتثبيته فعلاً مثلاً يستطيع الطالب أن يحفظ معانيألف كلمة إنجليزية لكن إذا لم يتمرن على استخدامها فعلياً فتقل درجة حفظه لهذه الكلمات تدريجاً

الحفظ أنواع
من أهم أنواع الحفظ الحفظ المتواصل والحفظ الموزع
الطريقة الأولى ـ أن يقوم الطالب بالحفظ بشكل متواصل بدون أن يتخللها أي فترة للراحة وهو ما يطلق عليه التمرين المتصل
الطريقة الثانية ـ أي الحفظ المتوزع فهو مهم حتى لا تتداخل المعلومات حتى لا تنسى
من أجل حفظ سليم يثبت في الذاكرة تذكر أهمية الانتباه إلى ما يلي:-

ـ توافر النية في الحفظ أي الاهتمام الحقيقيفله دور حيوي في ثبوت الحفظ وقوة التذكر.
ـ احرص على استعمال وسائل الإيضاح المختلفة ومن خرائط ورسوم بيانية وما إلى ذلك وايضاً استدعاء الصور الذهنية لتثبيت المعلومات في الذهن.
ـ تأكد من ضرورة الربط بين المعلومات الجديدة والمعلومات التي تعرفها وتتشابه معها ولو بدرجة قليلة يساعد على تدعيم التذكر فيما بعد.
ـ حاول ايجاد أي نوع من الوزن والإيقاع أثناء الحفظ فذلك يسهل الأمر كثيراً لاتنس أهمية تقسيم الدرس إلى وحدات مجزأة مثلاً عند حفظ قصيدة شعرية لماذا لا تجزئها إلى عدة مقاطع ثم تحفظها بالتكرار
ـ وتزداد أهمية التجزئة بزيادة طول المادة المطلوب تعلمها وزيادة درجة صعوبتها
ـ اهتم بالتسميع الذاتي فقد ثبت أن طريقة التسميع الذاتي أفضل من القراءة المجردة حيث يتضاعف منها تركيز انتباه الطالب.
ـ لاتنس أهمية المراجعة الدورية فهي تؤثر في الحفظ تأثيراً إيجابياً وتدعمه بصورة فائقة لتستدعي المعلومات في أي وقت تريد وبكفاءة عالية

_________________
.



الـiiiـgق

رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً







.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jordanevents.all-up.com
الـiiiـgق
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 768
مكان الإقامة : داخل قطعة خبز يحتاجها يتيم
تاريخ التسجيل : 23/03/2008

بطاقة الشخصية
الـiiiـgق: رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً
النشاط:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: خطوات للنجاح والتفوق الدراسي (الجزء الأول )   الأحد 20 أبريل 2008 - 18:32

عادات مفيدة للمراجعة..

يمكنك إعداد نفسك للنجاح في دراستك. فحاول أن تطبق وتقدر العادات التالية:


1· تحمل مسئولية نفسك.
المسئولية هي معرفة أن نجاحك في الحياة يأتي عبرإدراكك لقراراتك بخصوص أولوياتك ووقتك وقدراتك.



2· ركز نفسك حول قيم ومبادئ معينة.
لاتدع اصدقاءك ومعارفك يحددون ماهو مهم بالنسبة لك.



3· ضع أولوياتك أولاً.
اتبع أولوياتك التي وضعتها لنفسك، ولاتدع الآخرين أو عوامل أُخرى تبعدك عن أهدافك.


4· تصور نفسك في حالة نجاح مستمر.
نجاحك يأتي باجتهادك وعمل ماتستطيع في الفصل وخارجه لنفسك ولزملائك وحتى للمدرسين. إذا كنت مطمئناً لإجتهادك تُصبح الدرجات مؤشراً خارجياً فقط ولاتعبر بالضرورة عن رغبتك للدراسة.


5· أولاً تفَهم الآخرين، ثم حاول أن يفهمك الآخرون.
إذا كانت لديك مشكلة مع المدرس، بخصوص علامة غير مرضية أو واجب منزلي، ضع نفسك مكان المدرس . ثم إسأل نفسك ماهو أفضل أسلوب لمعالجة الموضوع.



6· ابحث عن أفضل الحلول لأي مشكلة.
إذا كنت لاتستوعب مادة معينة، لاتُعد قرائتها فقط بل جرب طرقاً أُخرى. مثلاً إستشر المدرس أو المشرف التربوي أو زميل لك أو مجموعة زملاء يذاكرون سوية.


7· تحد نفسك وقدراتك باستمرار.






مواصفات البيئة المادية والصحية للاستذكار..



1. تهيئة المكان الهادئ المريح والمرتب للاستذكار، بحيث يكون بعيدا عن مصادر الضوضاء.

2. أن يخلو المكان من أي أغراض أو حاجات(مشوشات) لا تمت إلى مادة الدراسة بصلة كالصور وأجهزة المذياع والكؤوس.

3. مفضل أن يكون مكان المذاكرة في حجرة هادئة تحتوي على طاولة أو مكتب عريض ورف للكتب مع مصباح للقراءة.

4. أن تتوفر في المكان درجة حرارة ملائمة ومعتدلة (25 درجة مئوية مناسب لدى معظم الأفراد).

5. أن تكون الإضاءة كافية ويفضل أن يوضع المصباح في الأعلى على الجانب الأيمن أو الأيسر وبذلك تتركز الإضاءة على الكتاب أو الوسيط المقروء.

6. جعل غرفة المذاكرة متجددة الهواء.

7. الاهتمام بالجلسة الصحية.

8. تجنب السهر والإرهاق والتعود على النوم مبكراً .

9. تجنب المذاكرة في حالة الإرهاق.

10. توفير الأدوات المدرسية المساعدة على التعلم ولتكن في متناول اليد.

_________________
.



الـiiiـgق

رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً







.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jordanevents.all-up.com
الـiiiـgق
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 768
مكان الإقامة : داخل قطعة خبز يحتاجها يتيم
تاريخ التسجيل : 23/03/2008

بطاقة الشخصية
الـiiiـgق: رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً
النشاط:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: خطوات للنجاح والتفوق الدراسي (الجزء الأول )   الأحد 20 أبريل 2008 - 18:32

إستخدام مهارة التركيز..


أحد عشر عائقا أمام إستخدام مهارة التركيز
أ-التشتيت :من الواضح أنه من الصعب عليك التركيز عندما يقتحم الضجيج والناس وجرس الهاتف جو التركيز لديك
ب‌- قلة التدريب والممارسة:إن التركيز مهارة لذلك لا يمكنك إتقانها إذا لم تتعلمها وتمارسها بشكل يومي
ت‌- عادة عدم تركيز الاهتمام وانشغال العقل بشكل دائم :لدى بعض الناس مشاغل كثيرة في حياتهم لدرجة أنهم تعودوا على تشتيت طاقاتهم .فهم يحاولون أن يقوموا بأشياء كثيرة أو يفكروا بها في وقت واحد معا
ث‌- قبول الإحباط البسيط :هناك نوعان من الناس في هذا العالم :نوع تعلم التعامل مع القلق والإحباط في الحياة ونوع يتمنى لو أنه يستطيع ذلك ـ حكمه
ج‌- ضعف الإهتمام أو عدم وجود حافز: يقال ببساطة إنه لا تركيز بدون وجود الاهتمام وهذا يعني أنه إذا كنت تقوم بمهمة ليس لها جاذبية بالنسبة لك فإن عليك أن تبرز عامل الاهتمام عشوائيا لتوليد حافز لديك .وإلا فإن عقلك سيقاوم أي محاولة للتركيز
ح‌- المماطلة :تعرف المماطلة بأنها التأجيل التلقائي لمهمة غير محببة ، بدون وجود سبب معقول . ويقوم بعض الناس بتأجيل الأمور التي لا تروق لهم ،دون الأخذ بيد الإعتبار النتائج المترتبة على هذا التأجيل . وتعتبر المماطلة شكلا من أشكال قبول الإحباط البسيط
خ‌- عدم وضوح الخطة أو الهدف : تعزى عدم قدرتك على التركيز أحيانا إلى عدم إعطائك عقلك مشروعا معينا وتصورا محددا وخطة عمل محددة
د‌- تزاحم الأولويات في العقل :إن عدم قدرة بعض الناس على التركيز قد لا تكون ناجمة عن فشلهم في اختيار مشروع معين ،وإنما بسبب اختيارهم لمشاريع كثيرة . فإذا كانت هناك التزامات كثيرة وواجبات محددة وتواريخ معينه تتزاحم لجلب اهتمامك ، فإن عقلك سيرفضها جميعا بسبب عدم قدرتك على تحديد الأولويات
ذ‌- التعب والإجهاد والمرض : التركيز طاقة عقلية موجهه . فإذا كنت متعبا أو مجهدا أو مريضا فإنه لن يكون لديك الطاقة الضرورية لاستخدام قدراتك العقلية .وربما تؤثر أدوية معينه على قدراتك على التركيز
ر‌- انفعالات بلا حلول :عندما لا تركز في بعض الأحيان فإن هذا ليس بسبب عدم قدرتك على التركيز ، بل بسبب وجود مشكلة كبيرة تستدعي كامل اهتمامك دون أن تترك مجالا لأية مسؤوليات أخرى
ز‌- الموقف السلبي :يعتبر الموقف السلبي أقوى المعوقات جميعا ؛لأن الإنسان يتصرف حسب اعتقاده ، فإذا كنت تعتقد في عقلك أنك تستطيع التركيز ،فإنك لن تستطيع التركيز>

كيف تكسب مهارة التركيز
الخطوة الأولى : اعزل نفسك وتخلص من مسببات التشتت. انتظر حتى نهاية اليوم بحيث تكون انتهيت من التزاماتك .أحل بنفسك في غرفة هادئة .وأوقف عمل أجهزة التلفاز والمذياع . اجلس في كرسي بحيث يكون اتجاه مسند الظهر في وضع رأسي
الخطوة الثانية :اختر لنفسك مهمة سهلة .إن المهمة التي أثبتت نجاحها لدى مئات من الناس هي أن تقرأ أو تكتب أو تقول بصوت مرتفع لمدة خمس دقائق جملة قصيرة وهي (إنني جيد في التركيزمع التركيز على كلمة ((جيد)) . كما أن تكرار الجملة السابقة مرات ومرات ،له قيمة مزدوجة لأنه يفيد في تأكيد المعنى . ويتخذ العقل الباطن هذا التأكيد كحقيقة إيجابية تحسن الصورة عن الذات . ويعتبر مجرد إعادة الجمل السابقة تدريبات على مهارة التركيز
الخطوة الثالثة :اضبط ساعة المنبه بحيث ينطلق جرسها في خلال خمس دقائق . أو كل لعقلك المهمة المطلوبة منه وهي (إنني سأقرأ أو أكتب أو أقول) جملة إنني جيد في التركيز . اختر واحدا من الأساليب الثلاثة (أي أقرأ أو أكتب أو أتلفظ) وركز عليها دون غيرها خلال الخمس دقائق إلى أن ينطلق جرس المنبه
الخطوة الرابعة :إذا شغلت بأمر آخر أثناء التركيز ، تدرب على وقف التفكير ثم عد إلى مهنتك الأصلية بتركيز أعظم.تعتبر هذه الخطوة مهمة بشكل خاص .وببساطة عندما يقتحم عليك تركيز أمر غير الذي تركز عليه ،أوقف التفكير فيه وقل بقوة لا ،ثم عد إلى مشروعك الأصلي الذي تركز عليه واحرص على التركيز عليه.كن صبورا ومثابرا .لا ترتبك ولا تستسلم للمشتتات .لا تفرض أمورا بل قل للخاطر الغريب لا ،ثم ركز على مهمتك الأصلية
الخطوة الخامسة :طبق تمرين التركيز على مشاريعك اليومية .فبدلا من التكرار جملة (إنني جيد في التركيز) تدرب على التركيز على تقرير ستعرضه في اجتماع للموظفين،أو التركيز على قائمة بأمور ستقوم بها في اليوم التالي


أمور يمكنك القيام بها لتحسين قدرتك على التركيز
ــ اجعل طاولة عملك مرتبة نظيفة
ــ قلل من زيارات فريق عملك لمكتبك بطريقة دبلماسية
غير وضع طاولة العمل بحيث تصبح في مواجهة جدار جانبي وجعل باب مكتبه نصف مغلق
حدد ساعات يكون خلالها باب مكتبه مفتوحا لمن أراد مقابلته هذه الساعات هي (9_11) صباحا (2_4) بعد الظهر
عندما يكون هذا المسؤول أو (الموظف) مشغولا، فإنه لم يعد يفترض أو يأمل أن يكون الشخص الزائر حساسا لمسألة أن هذا ليس الوقت المناسب للزيارة
ــ اجعل جهاز الهاتف وسيلة لك وليس متحكما فيك
لابد لك أن تدرك أن اتصال شخص بك هاتفيا لا يعني بالضرورة أن تضع كل شيء بين يديك جانبا لترد على الهاتف .لابد لك من الرد على الهاتف ويبقى عليك أن تحدد الهدف من المكالمة ،وتقرر فيما إذا كنت ستعطي هذه المكالمة أولوية على المشروع الذي أنت بصدده
ــ احتفظ بقائمة شاملة لكل التزاماتك
ــ استخدم خطة من ثلاث خطوات للتركيز على إنجاز أعمالك عندما تتعدد الأولويات
أ‌- اختر من القائمة الشاملة لديك أهم سبع مهام يجب إنجازها في ذلك اليوم
ب‌- ضع على الورق قائمة من سبع مهام بدءا من أعلى إلى أسفل حسب درجة أولوياتها
ت‌- ابدأ القيام بالمهمة ذات الأولوية القصوى وداوم عليها إلى أن تنتهي منها

كيف تسهم مهارة التركيز في تطوير المهارات
أ‌- انظر إلى المتكلم ومل إليه قليلا
ب‌- تجاهل عوامل التشتيت
ت‌- لا تتعجل الحكم على الأمور
ث‌- عود نفسك على تلخيص ما قاله المتكلم أمام المتكلم نفسه
ج‌- حاول أن تضع نفسك موضع المتكلم
ح‌- لا تقاطع المتكلم

تحسين مهارات الذاكرة باستخدام التركيز
ـ الالتزام الواعي للعقل
ـ التركيز على اسم الشخص
ـ الإنتباه
ـ التكرار
ـ أساليب خاصة منها
أ_ الارتباط الذهني
ب_ الانماط الثابته
ج_ التصور
د_ الإيقاع الصوتي
ه_ الإختصارات

كيف تعلم غيرك مهارة التركيز
أ‌- الوعي بأهمية التركيز
ب‌- احترام مهارة التركيز
ت‌- تحمل المسؤولية لإنهاء العمل بالتركيز

_________________
.



الـiiiـgق

رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً







.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jordanevents.all-up.com
يوسف حسان شعيب
طالب نشيط
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 117
العمر : 34
مكان الإقامة : عربى مسلم
تاريخ التسجيل : 18/05/2008

بطاقة الشخصية
الـiiiـgق: 0
النشاط:
100/100  (100/100)

مُساهمةموضوع: رد: خطوات للنجاح والتفوق الدراسي (الجزء الأول )   الأحد 18 مايو 2008 - 15:20

اشكرك خيى بس الموضوع طويل جدا اسمح لى اقراة على مراحل وفى كل مرة ساقوم بالرد عليك هههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الـiiiـgق
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 768
مكان الإقامة : داخل قطعة خبز يحتاجها يتيم
تاريخ التسجيل : 23/03/2008

بطاقة الشخصية
الـiiiـgق: رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً
النشاط:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: خطوات للنجاح والتفوق الدراسي (الجزء الأول )   الثلاثاء 20 مايو 2008 - 4:01

يوسف حسان شعيب كتب:
اشكرك خيى بس الموضوع طويل جدا اسمح لى اقراة على مراحل وفى كل مرة ساقوم بالرد عليك هههههه


اهلا وسهلا بك
خد راحتك بقرائته

_________________
.



الـiiiـgق

رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً







.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jordanevents.all-up.com
 
خطوات للنجاح والتفوق الدراسي (الجزء الأول )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُنْتَدَيات طُلابْ الجَامِعاتْ الأردُنِية :: منتديات القسم العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: