مُنْتَدَيات طُلابْ الجَامِعاتْ الأردُنِية

منتديات خاصة بطلبة الجامعات الأردنية كافةً
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أب لعشرة أبناء يعاني ضيق ذات اليد وضنك العيش وغلبة الدين والالتزامات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الـiiiـgق
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 768
مكان الإقامة : داخل قطعة خبز يحتاجها يتيم
تاريخ التسجيل : 23/03/2008

بطاقة الشخصية
الـiiiـgق: رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً
النشاط:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: أب لعشرة أبناء يعاني ضيق ذات اليد وضنك العيش وغلبة الدين والالتزامات   الثلاثاء 29 يوليو 2008 - 2:13

هذه مأساة جديدة ، من تلك المآسي التي تغفو في البيوت ، وتختفي خلف الوجوه ، هي مأساة مؤلمة لعائلة قد لاتجد طعام يومها جراء الديون ، وجراء عمر رب العائلة البالغ ستة وستين عاما.

يبكي الرجل حين يروي مأساته ، واذا كانت هذه المأساة موجودة في بيوت كثيرة ، فهذا لايعني الا السعي من اجل مساعدة العائلة ، في ظل الغلاء الكبير والفقر الذي لايرحم ، وفي ظل ظروف الناس الصعبة ، حين تقرأ على وجوه الناس ، هذه الهموم ، على مشارف المدارس وشهر رمضان والاعياد والشتاء ودخول الكليات والجامعات ، وحين نعرف ان كثرة ممن تعمل ، بالكاد تأتي معجنها بالخبز ، يبكي الرجل تأثرا ويرجوني ان لا انشر اسمه واسم عائلته ، حرصا على سمعة العائلة ، وهو امر يحق له بطبيعة الحال.

تتكون العائلة من عشرة افراد ، ويعيشون في بيت مستأجر بمائة دينار ، كانت الايجارات قد تراكمت على البيت لعدة شهور ، حتى تمكنت العائلة ، من سداد الايجار المتراكم في النهاية ، غير ان فواتير الكهرباء والماء على العائلة ، غير المدفوعة تصل الى الف دينار ، ولاتجد العائلة اصلا مالا من اجل انفاقها ، حين نعرف ان احد ابناء العائلة مديون بقرابة اربعة عشر الف دينار ، ورب العائلة لديه ابنان اخران يعملان ، رواتبهما تذهب سدادا لقروض الاخ الاخر ولايستفيدان شيئا من هذه الرواتب التي كانت ضامنة لقروض الاخ ، لنشهد بكل بساطة وضعا مأساويا ، فالاب البالغ من العمر ستة وستين عاما يقول انه مستعد للعمل ، لكن لااحد يريد تشغيله ، وهو وصل الى مرحلة لم يبق فيها امامه الا ان يتسول في الشوارع ، قائلا ان بيته في اسوأ حالة ، وهو مهدد بالطرد من المنزل كون الايجار الذي تراكم وتم دفعه في وقت سابق قد يعود للتراكم في وقت لاحق.

مثل هذه العائلة لدينا عائلات كثيرة ، وحين ينشب الفقر بأظافره ظهور الناس ، لايبقى لهم سوى التقلب في فراش اليأس والحيرة ، فالدنانير القليلة التي يأخذها اي عامل اليوم لاتكفي اجور مواصلات ووقود وسجائر وموبايلات ، فمن اين تنفق الاف العائلات ، وماهو الحل الجذري لمشكلة الفقر المتزايد ، وقد كنت دوما اكتب عن الفقر ، ولم اتوقع في حياتي ، ان ارى الفقر يعم كل مكان ، ويصبح الدينار.. وجوده وعدم وجوده سيان ، ولدينا انموذج هنا لديه ابناء يعملون لكن رواتبهم مرهونة ، فالذي يشتغل والذي لايشتغل ، تساوى حالهما ، حتى كدت اقول للاب.. ماالفرق حتى لو لم تكن رواتبهما مرهونة ، اذ انها بالكاد اليوم تغطي التزامات شخصية لذات من يعمل فكيف بالتزامات عائلة كبيرة.

هي مأساة ، حين يبحث رجل في مثل عمره عن حياة كريمة فلا يجدها ، وحين يكشف ايضا ان لديه ابنة مطلقة ومعها طفلان يعيشان في ذات البيت في ظل ظروف صعبة للغاية ، ويضيف الرجل: لقد فكرت بالتسول لكن كرامتي وانسانيتي لم تسمحا لي ، وانا ليس لي تقاعد ولا ضمان اجتماعي ، ومن اين انفق على عائلة معظمها بنات ، وبحاجة الى ان اقدم لهن كل شيء ، ومن اين اسدد فواتير الكهرباء والماء ، ومن اين انفق على عائلتي ورمضان على الابواب ، والمدارس على الابواب ، والالتزامات لاتتوقف ، دلني على الجواب ان كان لديك اصلا.

يحزن المرء على رجل في مثل عمره ، حين يواجه كل هذه المشاكل ، واذا كنا نفترض ان يرتاح الاباء في مثل هذا العمر ، فان صاحبنا تعانده الايام ولاتريده له ان يرتاح ابدا ، فكل هذه الهموم تنهمر على رأسه وهو لا يعرف كيف يواجه هذه المشاكل ، ولاكيف يحلها ، وهي مأساة بحاجة الى ابناء الحلال ،
مثل هذا الاب كثرة من الاباء يعانون ، وكثرة من الابناء يعانون ايضا ، ومثل هذا الاب كثرة يعانون ، واولادهم يتركونهم في حالات العقوق ، وهي ذكرى لنا لنتذكر ان نقبل جباه الاباء والامهات في هذا الصباح ، وان نتذكر انهم يستحقون منا برا وتكريما ، لعل الله عز وجل ان ينعم علينا بشيخوخة كريمة.

عين الله لاتنام ، عن كل مظلوم وفقير ويتيم ومحتاج ، حقا عين الله لاتنام.




التاريخ : 29-07-2008

_________________
.



الـiiiـgق

رَجُلٌ لا يَنْحَني كَي يَلتقِطَ مَا سَقَطَ مِنْ عَينه أبَداً







.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jordanevents.all-up.com
 
أب لعشرة أبناء يعاني ضيق ذات اليد وضنك العيش وغلبة الدين والالتزامات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُنْتَدَيات طُلابْ الجَامِعاتْ الأردُنِية :: منتديات القسم العام :: للإنسانية لون آخر-
انتقل الى: